أشرف السيد فتحي بالحاج وزير التكوين المهني والتشغيل على أشغال لقاء نظمته الوزارة بالتعاون مع منظمة العمل الدولية بتونس اليوم الإثنين 29 جوان 2020 بالعاصمة بحضورالسيد نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل والسيد خليل الغرياني عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والسيد انطونيوس لانسيلك سفير مملكة هولندا بتونس والسيد عبد المجيد الزّار رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والسيد معز بالرحومة رئيس لجنة الفلاحة والصناعة والتجارة والخدمات ذات الصلة وعدد من الجمعيات الناشطة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني٠
ويندرج هذا اللقاء في إطار المصادقة على القانون المتعلق بالاقتصاد الاجتماعي و التضامني في الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب يوم الاربعاء 17 جوان 2020 وإعلان إنطلاق التنظيم لإعداد النصوص الترتيبية والتنظيمية للقانون٠ وأكد المحاضرون على أهمية ودور الاقتصاد الاجتماعي والتضامني باعتباره قطاع ثالث ودعامة لمنوال إقتصادي جديد يتلائم مع الخصوصيات الجهوية والمحلية. وأكّد السيد فتحي بالحاج وزير التكيون المهني والتشغيل في مداخلته بالمناسبة على أن قانون الإقتصاد الإجتماعي والتضامني والذي تم إعداده وفق مقاربة تشاركية فريدة من نوعها بمشاركة كل الشركاء الإجتماعيين ومختلف الوزارات والهياكل العمومية وبالتعاون مع مكتب العمل الدولي وبمساهمة كل الأطراف المعنية من هياكل ومنظمات وطنية ومجتمع مدني،هو قانون يهدف إلى تحقيق العدالة الإجتماعية وقيم التضامن والتطوّع وهيكلة الإقتصاد غير المنظم ومن أهم مبادئ أولوية الإنسان والتسيير الديمقراطي والتعاون الطّوعي٠